أدبيات عدد الزواج

شِعر: من أين يأتي الحُب؟

هل مصدره الإنسان وقلبه؟ أم أنهُ يأتينا مع الطبيعة أو الأغنيات؟

بقلم غيداء الحربي

عمل فني للفنانة الغرافيكية السعودية هنادي القرشي.

تسألني ما الهوى لست أُعرفهُ

لكنهُ الحزن وجرحنا وشكواهُ

وربما هو الريح تعصفُ في مشاعرنا

فنصير في أرشيف ذاكرهُ

وربما هو المدن القديمة والمعابد

 وربما هو الموالُ والآهُ

أو أنهُ أغنيةٌ هربت

لصوتِ حليم فخرجت:

“أهواك وأتمنى لو أنساك وأنسى روحي وياك وإن ضاعت يبقى فداك لو تنساني”

لا لستُ أنساهُ

وربما يأتي مع المطرِ

فتخرجُ الأرضُ لنا جناياهُ

وربما يطلع مع الفجرِ

فنصحو على عبير نشواهُ

وربما هو الشمسُ والقمرُ

وأسرارُ النجمِ وخفاياهُ

أنا لستُ أُعرفهُ

لكنني أحب الهوى وأحب نجواهُ

فألفُ شكرٍ يا ربي على الحبِ

وهب لنا شيئًا من مزاياهُ

غيداء هاجد الحربي طالبة جامعية من المدينة المنوّرة ، تهوى كتابة الشِعر، والقصص القصيرة، والخواطر، بالإضافة إلى التصوير.