ثقافة وفن

الكويت بسرعة لم ترها من قبل!

الكويتي بدر الراجحي يبرز لنا ملامح من الكويت من منظور تجريدي يجبرنا للوقوف والتساؤل.

بقلم فريق سكة

الصورة: بدر الراجحي .

يقول بدر الراجحي: ” الكاميرا إذا استخدمت بشكل جيد ستروي القصص التي تريد لها أن ترويها، كما أن الكاميرا تعتبر وسيلة تعبير لا تقل أهمية عن القلم في يد الشاعر أو فرشاة الرسم لدى الرسام، لذلك أنا أستخدم الكاميرا في التعبير عن رؤيتي الفوتوغرافية “.

بدأت رحلة المصور الكويتي مع التصوير منذ أكثر عن عشرين عام، وبالتحديد في عام ١٩٩٨، حيث بدأ مشواره الفوتوغرافي باستخدام الكاميرا الفيلمية، ومن ثمّ الكاميرا الرقمية في عام ٢٠٠٨. منذ ٢٠١٢، ومع تأِّثّره بالمنهج التجريدي، بدأ يستكشف زوايا جديدة للتصوير ورواية الحكايات.

انقر على الصور لرؤيتهم بحجم أكبر. الصور: بدر الراجحي.

يعتمد بدر في تصوير عناصر معيّنة في الصورة بطريقة متحرّكة بينما تكون عناصر أخرى ساكنة. في بعض الصور نرى أن الخلفية ساكنة والعنصر البشري متحرّك٬ والعكس صحيح في صور أخرى. أما في بعض الصور فقد نجد أن العنصر البشري والخلفية كلاهما بوضعية متحرّكة. يضيف بدر قائلًا: ” وجدت شغفي في عدم تمثيل الواقع بمنحاه الموضوعي، والعمل على إعادة صياغة الواقع برؤية فنية جديدة تختلف عن المشهد الذي أراه بالعين المجردة. لذلك أحببت أن أنقل حياة الشارع بطريقة غير مألوفة “.

وعن مصدر إلهامه في التصوير يقول بدر: ” يلهمني البحث والعثور على المكونات التي تلفت انتباهي، وهي: الألوان والقيمة الضوئية والخطوط والأشكال والإيماءات، وأحاول تخيّل الصورة قبل التقاطها وكيف أريد لها أن تبدو، سواء كانت صيغة تسجيلية للواقع أو تجريدية “.

يخطط بدر لتنظيم معرض فني يعرض فيه لوحات لملامح التقطت بأسلوبه التجريدي المتميّز.

إن وجهات نظر المؤلفين و الكتّاب الذين يساهمون في سكة، ووجهات نظر الأشخاص الذين تتم مقابلتهم على هذه المنصة، لا تعكس بالضرورة آراء سكة، والشركة الأم، وأصحابها، وموظفيها، والشركات التابعة لها.

فريق سكة