عدد الهوية

رسالة المحررتين لعدد الهوية

عدد الهوية متوفر باللغتين العربية و الإنجليزية. الغلاف من تصميم المصورة الإماراتية نورة المر النيادي.

هذا العدد برعاية عيادة الدكتور روكو التخصصية للأسنان في أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة.

قراءنا الأعزاء،

أحد أكثر الأسئلة التي تلقّيناها أنا وشريفة عندما كنا أطفالًا هو إذا كنّا نشعر بإنتماء أكثر للإمارات أو عُمان أو البحرين أو السعودية. بالنسبة لأولئك منكم الذين ليسوا على دراية بخلفياتنا، فنحن إماراتيات من أصول عُمانية من جهة أبينا، ومن أصول بحرينية وسعودية من جهة أمّنا.

” من أين أنت؟ ” ربما يكون أحد الأسئلة الأولى التي قد يطرحها أي منا في محادثة٬ وبالرغم من بساطة السؤال، يواجه الكثير من الناس في جميع أنحاء العالم صعوبة في الشعور بالإنتماء وتحديد المكان الذي يعتبرونه موطنهم.

يتطلّب تحديد محور أعداد سِكّة رحلة بحث تستغرق عدة أشهر، نستكشف من خلالها القضايا التي تهم قراءنا٬ والمواضيع التي تثير اهتمامهم في هذه الفترة٬ وما يناقشونه فيما بينهم. خلاصة بحثنا كانت في مفهوم تكرّر عدة مرات علينا خلال العملية ٬ ألا وهو: الهويّة.

من هذا المُنطلق، قرّرنا أن يتمحور عددنا حول مفهوم الهويّة وأن ننظر لهذا المفهوم من منظور ثقافي وفنّي. نناقش أيضًا مواضيع عدة مثل الثقافة الثالثة، الوطن، أزمة الهوية، و الشتات. كما نسلّط الضوء على الدور الذي يمكن أن يلعبه كل من التنمّر، والمضايقات الجنسية، والعنف المنزلي في تشكيل حياتنا، والطريقة التي نرى بها أنفسنا والمجتمع.

يسرّنا أن نبدأ عددنا بحوار مع مصممة غُلاف هذا العدد، المصورة الفوتوغرافية الناشئة نورة المر النيادي. تستكشف نورة مفهوم الهويّة من خلال مشاريعها التصويرية. وقد تم اختيارها من قبل هيئة دبي للثقافة والفنون لعرض أعمالها في موسم دبي للفنون هذا العام من خلال معرض سكّة الفنّي.

من سلسة “عربي في طوكيو” للمصورة نورة المر النيادي. انقر على كل صورة لرؤيتها بحجم أكبر.

شريفة الهنائي: لماذا اخترت تمثيل رجل خليجي/عربي في اليابان كمحور لمشروعك الفوتوغرافي؟

نورة المر النيادي: اخترته كرمز للإشارة إلى هوية الفرد. ينبغي للمرء أن يسمح لنفسه بالسفر واستكشاف ثقافات مختلفة، ولكن يجب أيضًا التأكد من أخذ جزء صغير من هويته ومشاركته مع العالم.

شريفة الهنائي: هل سنرى مواضيع وصور أكثر تتمحور حول هذا الموضوع، ولكن في بلدان أخرى؟

نورة المر النيادي: نعم، نظرًا للتعليقات الإيجابية التي تلقّاها هذا المشروع، والتي لم أكن أتوقعها. أخطط للعمل على سلسلة أخرى من الصور ستتمحور حول نفس المفهوم ولكن في بلدان مختلفة، مثل الولايات المتحدة، على سبيل المثال.

عرضت نورة المر النيادي أعمالها في معرض سكة الفني في دبي هذا العام. انقر على كل صورة لرؤيتها بحجم أكبر. الصور: نورة المر النيادي.

شريفة الهنائي: ما هي الرسالة التي تحاولين إيصالها من خلال عملك؟

نورة المر النيادي: لطالما أحببت التصوير المفاهيمي، وإنتاج الصور الخالدة التي يمكن أن تنتقل عبر الزمن إلى الأجيال المقبلة. في نهاية اليوم، كلنا متشابهون على الرغم من اختلاف ثقافاتنا، وهذا بحد ذاته مصدر للجمال والإلهام. أعمالي تدعو لاحتضان جميع الاختلافات، وتقدير واستكشاف الجمال الذي يقدّمه لنا هذا الكوكب، وأيضًا مشاركة جمال بلدي وهويتنا مع العالم.

نحن فخورون جدًا بالأصوات الجديدة والأصوات العائدة التي ساهمت معنا في إنتاج هذا العدد. نأمل أن تستمتعوا بقراءة هذا العدد بقدر ما استمتعنا بتقديمه لكم.

ودمتم بود،

منار وشريفة الهنائي

إن وجهات نظر الأشخاص الذين تتم مقابلتهم على هذه المنصة، لا تعكس بالضرورة آراء سكة، والشركة الأم، وأصحابها، وموظفيها، والشركات التابعة لها.