أدبيات عدد الهوية

شِعر: الرُحَّل

بقلم أسمه الزيَّاني

عمل فنِّي للفنانة البحرينية نداء الجهرمي.

هذه القصيدة برعاية عيادة الدكتور روكو التخصصية للأسنان في أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة.

من فرضة المُحرَّق سرت

” بوانيش ” هجرت أسيافها عتيدة

وتركت لنا أرواحاً تحمل

شظايًا وحكايًا جديدة..

ماذا بعد أن تُركت الحبال،

من يُعيد أعباق الأصالة لها؟

كلٌ نوى الترحال..

يا مُحرَّقي عودي،

أم العَود اليوم مُحال؟

يا محرَّقي ذودي،

بكتك شوقًا الأجيال.

أسمه الزياني، بحرينية تبلغ من العمر ٢٢ عاماً، وهي ابنةُ المحرّق التي ترعرعت فيها فسكنتها. وجدت نفسها عائدة الى الكتابة بعد إنقطاع طال ١٤ عام ، أو ربما وجدتها عائدة إليها. لا تعرِف سوىٰ أنها تجدُ من خلالها أجزاءً قد فقدتها أو ربما أجزاءً قد لم تكُن موجودة. هنا بعضٌ مما تكتب.