أدبيات عدد الأدب

خاطرة: نحن من أولئك المجانين

"نحن من يقدس ذكرى حب طرف واحدٍ ما بقي من العمر.."

بقلم حصة البنفسج

عمل فني لفريق عمل سكة.

لم تكن هنالك يوماً، لا أطلال لنا لنرثاها، لا شيء هنا سوى ارواحنا الهائمة. لم تكن لنا لحظات من الوقت، لم تقف الدقائق في حضورنا برهة، ولم نتبادل نظرات العشق الجامح يوماً. لم تكن تلك المشاعر لنا، فنحن من أولئك المجانين الذين يحبون بصمت، ويختنقون بصمت ، ويموتون بصمت.

لم تكن لنا أغنية تبكينا كلما سمعناها تتردد صدفة على الراديو في رحلة بين المدن المهجورة. ليس هناك عطرٌ يذكرنا ببعضنا فيفوح عبير الماضي بين الدموع. لم يكن لنا شيء سوى بَعضُنَا، وجوهٌ عَبَرَتْ، فَنَسَتْ ، ثم تناست.

لسنا ممن يجاهر بما يشعر.. ولسنا ممن يتغنون بأحبابهم. لا، لسنا منهم.

نحن من المجانين الذين يطرقون أبواب الجحيم بأيديهم، ويدخلون طوعا ليحترقوا شوقاً، ويتقلبون في الألم إلى ان يختفي اللحم والعظم، ثم ما ان عادوا للحياة، يطرقون باب الجحيم من جديد.نحن من أولئك المجانين الذين يَنْعَوْنَ الذكريات التي لم تحصل قط. نحن من يقدس ذكرى حب طرف واحدٍ ما بقي من العمر، ونرسم الظلال فوق اعيننا لتلمع، ونرسم البسمة بأحمر الشفاه لكيلا يعلم احداً ما في جوف آبار خواطرنا.

نحن من أولئك المجانين.

 حصة البنفسج كاتبة اماراتية.