الأعداد

٢٠٢٠

في هذا العدد من نسختنا الإنجليزية والعربية، سنقابل بعض الأفراد ممن خطَوا لمسافات في عوالم الفن والثقافة والأعمال . . والرياضة في بلدان الخليج العربي.انقروا هنا لتصفح العدد

عدد الوطن مكون بشكل أساسي من مشاركات كتّاب وفنانون ومصورون فوتوغرافيون من خلفيات مختلفة، يحكون لنا فيها كيف يبدو لهم الوطن عن بُعد وكيف تسنى لهم فهم أنفسهم، أو حتى تكوينها، في ظل سياق العيش بعيدًا عنه؛ لنستمع لأناس هاجروا من أجل الدراسة أو برفقة والديهم، ولمهاجرين اقتصاديين، وللاجئين، ولغيرهم كثيرين.انقر هنا لتصفح العدد.

٢٠١٩

خصصنا الذكرى السنوية الثانية لمجلتنا للشباب؛ ليكون لهم مساحة يخبروننا فيها عن شعور أن يكون المرء شابًا في دول الخليج العربي اليوم، وعن متعة ذلك وصعوباته، ويشاركون معنا الموضوعات التي يرونها تستحق مزيدًا من النقاش في المجتمع. انقر هنا لتصفح العدد.

هناك نوعان من الأحداث الرئيسية التي تحدث في دول الخليج العربي في فصل الصيف: الإجازات الصيفية وحفلات الزفاف. ولأنَّ قرار الزواج بشخص وقضاء بقية العمر معه قد يكون أحد أهم القرارات التي يتخذها المرء في حياته. انقر هنا لتصفح العدد.

هذا العدد من مجلة سكّة يناقش الهوية. “من أين أنت؟” ربما يكون أحد الأسئلة الأولى التي قد يطرحها أي منا في محادثة٬ وبالرغم من بساطة السؤال، يواجه الكثير من الناس في جميع أنحاء العالم صعوبة في الشعور بالإنتماء وتحديد المكان الذي يعتبرونه موطنهم. انقر هنا لتصفح العدد.

موضوع هذا العدد من مجلة سكّة يتمحور حول “العَيْب” باعتباره مصطلح يسترشد به الكثير من أبناء شعبنا في تعاملاتهم اليومية وسلوكياتهم. وهنا، تتضح لنا أهمية هذه التساؤلات. انقر هنا لتصفح العدد